الحوثيون ينشرون تقريرا عن “أنشطة مزعومة للقاعدة في مأرب”

على خلفية التصعيد العسكري في محافظة مأرب وسط اليمن، نشرت جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) تقريرا عن أنشطة مزعومة لتنظيم “القاعدة” هناك.

ينص التقرير الصادر عن جهاز الأمن والمخابرات التابع للحوثيين اليوم السبت، ونشر “مركز الإعلام الثوري” للجماعة تفاصيله، على أن مأرب تمثل “الشريان الرئيسي لتنظيم القاعدة في اليمن”، مدعيا أن التنظيم أنشأ هناك سلسلة معسكرات ومخازن أسلحة ومآوى.

وجاء في التقرير أن قيادة قوات “القاعدة” في المحافظة تعود إلى “أمير ولاية مأرب” المدعو، سمير ريان، والمعروف أيضا بـ”معتز الحضرمي”، وإلى المسؤول العسكري، أكرم حسين حسن القليسي، المكنى بـ”أويس الصنعاني”.

كما يضم التقرير معلومات عن أكثر من 100 شخص قيل إنهم قيادات وعناصر في تنظيم “القاعدة” في مأرب.

وحمل التقرير قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتحالف العربي بقيادة السعودية المسؤولية عن التواطؤ مع “القاعدة” في حربهما ضد الحوثيين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها طرفا النزاع في اليمن أحدهما الآخر بالتعاون مع تنظيمات إرهابية.

ويأتي هذا التقرير على خلفية مواصلة الحوثيين زحفهم العسكري الذي شنوه أوائل فبراير الماضي في مسعى للسيطرة على مأرب، التي تمثل آخر معقل لقوات الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي، وسط اليمن.