الرئاسة الفلسطينية تحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة والقدس

حملت الرئاسة الفلسطينية إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة والقدس، معلنة عن إلغاء كافة الاحتفالات لمناسبة عيد الفطر حدادا على أرواح الشهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان عنا: “ندين الجريمة الإسرائيلية البشعة التي نفذتها حكومة الاحتلال، بحق أبناء شعبنا في غزة، والتي أدت إلى استشهاد 20 مواطنا بينهم 9 أطفال، وإصابة العشرات”.

وحملت “حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التصعيد والجرائم التي ترتكبها في قطاع غزة والقدس”، مطالبة المجتمع الدولي بـ”سرعة التحرك لايقاف هذه الجرائم بحق الأبرياء من أبناء شعبنا، وإيقاف حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن الاستمرار في جرائمها وإجراءاتها الهادفة لتهويد المدينة المقدسة وترحيل العائلات من حي الشيخ جراح”.

كما أعلنت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قرر “إلغاء كافة الاحتفالات لمناسبة عيد الفطر، واقتصارها على الشعائر الدينية فقط وتنكيس الأعلام حدادا على أرواح شهداء شعبنا الذين ارتقوا، مساء اليوم الاثنين، في القصف الإسرائيلي على قطاع غزة”.