السعودية .. محكمة جزائية ترفض الاستئناف الذي تقدمت به الناشطة ” لجين الهذلول “

قالت أسرة الناشطة السعودية المدافعة عن حقوق المرأة، لجين الهذلول، إن المحكمة الجزائية المتخصصة في المملكة رفضت الاستئناف الذي تقدمت به.

وأُطلق سراح الهذلول الشهر الماضي بعد أن قضت نحو ثلاث سنوات في السجن، لكنها تخضع لحظر سفر مدته خمس سنوات ولقيود أخرى.

وقالت شقيقتها، يوم الأربعاء، إن المحكمة أيدت الحكم الصادر بحقها، والذي يتهمها بانتهاك قانون مكافحة الإرهاب.

وتصر الهذلول على أنها لم ترتكب أي جريمة، وتعهدت بتقديم مسؤولين، تتهمهم بتعذيبها، إلى العدالة.

ولعبت الناشطة، البالغة من العمر 31 عاما، دورا أساسيا في حملة تسمح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية.