السعودية والإمارات تعلنان توسيع نطاق حملتهما للتطعيم ضد كورونا لتشمل جميع المواطنين والمقيمين

أعلنت السعودية والإمارات توسيع نطاق حملتهما للتطعيم ضد كورونا لتشمل جميع المواطنين والمقيمين ممن تبلغ أعمارهم 16 عاما فأكثر، في وقت تسارع فيه دول منطقة الخليج للسيطرة على تفشيه.

وقالت الرياض إن وزارة الصحة ستبدأ في تطعيم السكان ممن بلغت أعمارهم 16 عاما بلقاح فايزر، ومن تبلغ أعمارهم 18 عاما فأكثر من المواطنين والمقيمين بلقاح أسترازينيكا.

وكان مجلس الوزراء السعودي قال أمس السبت إن نحو ثلاثة ملايين جرعة لقاح وُزعت على 500 مركز للتطعيم.

أما الإمارات، مركز التجارة والسياحة في المنطقة وأحد مراكز السفر العالمية، فأسرعت من وتيرة طرح اللقاحات لإبقاء اقتصادها مفتوحا. وهي في المرتبة الثانية عالميا، بعد إسرائيل، من حيث تلقي عدد الجرعات لكل 100 شخص.

وجاء في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية في وقت متأخر من مساء أمس السبت أن وزارة الصحة في الإمارات حثت جميع المواطنين والمقيمين فيها ممن تبلغ أعمارهم 16 عاما فأكثر على التسجيل اعتبارا من اليوم الأحد للتطعيم ضد فيروس كورونا. وقال البيان إن هذه الخطوة تأتي بعد تطعيم 73 في المئة من الإماراتيين والمقيمين والمصابين بأمراض مزمنة.

وتوفر الإمارات أربعة أنواع من اللقاحات بالمجان.

وكانت الإصابات اليومية بكورونا في الإمارات ارتفعت إلى نحو أربعة آلاف في أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي من قرابة 600 في سبتمبر/ أيلول، بعدما فتحت دبي أبوابها على مصراعيها للزوار خلال ذروة موسمها السياحي في الشتاء.

وتراجع ذلك المعدل مع تشديد السلطات القيود في الأماكن العامة، لكن لم تصل بالإجراءات الاحترازية إلى حد العزل العام. وخففت بعض القيود منذ ذلك الحين، وإن كان وضع الكمامة في الأماكن العامة والتباعد الاجتماعي لا يزال إلزاميا.