العراق .. رئيس الوزراء يحضر مجلس عزاء ثمانية مدنيين قتلو يوم امس

زار رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، منطقة الفرحاتية التي شهدت إعدام جماعة “مجهولة” ثمانية مدنيين أمس السبت.

وذكر بيان حكومي، أن “الكاظمي وصل إلى منطقة الفرحاتية في قضاء بلد وتفقد عوائل الشهداء المغدورين وحضر مجلس عزائهم”.

ونقل البيان عن الكاظمي قوله، إن “أبناءكم الذين سقطوا غدراً وصبراً إنما هم أبناؤنا، ولن يضيع حق دمائهم، وسنوجّه بتعزيز وجود القوات الأمنية وتوفير المزيد من الحماية”.

وأضاف، أن “حق المغدورين سيأتي عبر القانون، وأن التحقيقات قد بدأت، وأنا أتابعها بنفسي، كما أن عقاب الجناة ستحققه العدالة بدلاً من الانتقام، ولن يكون المجرمون بعيدين عن قبضتها”.

وأشار الكاظمي إلى أن” الإرهاب لن يكون له مأوى أو مكان مهما حاول التسلل مجدداً، وأن يد القانون والعدالة ستقصم ظهر فلوله أينما ظهروا”.