المانيا تطالب واشنطن عدم مقاضاتها في جريمة فنية ارتكبها النازيون

وافقت المحكمة العليا الأمريكية على النظر في طلب ألمانيا منع مقاضاتها أمام محكمة أمريكية، في قضية ضغط الحكومة النازية على سماسرة تحف بيعت لبرلين بالإكراه في الثلاثينات.

وطلبت ألمانيا حفظ القضية، بموجب الحصانة السيادية التي تمنع عادة المحاكم الأمريكية من الاستماع إلى ادعاءات ضد حكومات أجنبية.

وسيستمع القضاة إلى الحجج الناشئة عن دعوى قضائية أقيمت عام 2015 أمام محكمة اتحادية أمريكية في واشنطن، قال فيها ورثة سماسرة التحف، إن ألمانيا مدينة لهم إما بإعادة التحف أو تعويضهم بأكثر من 250 مليون دولار.

وكانت مجموعة من سماسرة التحف في ألمانيا باعت مجموعة فنية عام 1935 لولاية بروسيا التي كان يديرها آنذاك المسؤول النازي البارز هيرمان جويرنج.

وقال المدعون، إن الصفقة كانت “معاملة زائفة” تمت بالإكراه وأن أسلافهم حصلوا على 35 بالمئة فقط من القيمة السوقية للأعمال الفنية.