تركيا تنتقد البيان المشترك الصادر أمس عن سبع دول أوروبية مطلة على البحر المتوسط

انتقدت تركيا البيان المشترك الصادر أمس عن سبع دول أوروبية مطلة على البحر المتوسط بشأن الوضع في المنطقة، معتبرة إياه “منحازا ومنفصلا عن الواقع”.

وشدد المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، على أن البيان الصادر عن قمة دول جنوب أوروبا “يفتقر إلى الأساس القانوني”، مشيرا إلى أن أنقرة لا تزال منفتحة على إطلاق مفاوضات غير مشروطة مع اليونان لتسوية الخلافات القائمة بينهما في شرق المتوسط.

وقال الدبلوماسي، حسب ما نقلت عنه وكالة “رويترز”، إنه يتعين على اليونان الجلوس حول طاولة المفاوضات مع تركيا دون شروط، من أجل تحقيق الحوار والتعاون في المنطقة، مطالبا أثينا في الوقت نفسه بسحب سفنها الحربية من منطقة عمليات سفينة التنقيب التركية “أوروتش رئيس” في شرق المتوسط لنزع فتيل التوتر في المنطقة.

وقال: “يجب على اليونان الكف عن استخدام الاتحاد الأوروبي كآلية لتحقيق مصالحها الضيقة، فيما يتعين على الاتحاد الأوروبي والموقعين على البيان المشترك التخلي عن سياستهم أحادية الجانب والمنحازة التي ينتهجونها بشكل عشوائي تحت ذريعة التضامن”.

وأعلنت الدول السبع، وهي فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ومالطا والبرتغال واليونان وقبرص في بيانها المشترك مساء أمس أن الاتحاد الأوروبي سيعد قائمة عقوبات جديدة بحق تركيا أواخر سبتمبر، إذا لم تجر أنقرة مفاوضات مع أثينا ونيقوسيا لتسوية الخلافات القائمة بينها.