جو بايدن يوقع مجموعة من الأوامر التنفيذية لتعزيز مواجهة فيروس كورونا

وقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مجموعة من الأوامر التنفيذية لتعزيز مواجهة فيروس كورونا الذي أحدث أضرارا بالغة في الولايات المتحدة.

وثمة تدابير تفضي إلى تسريع عملية التطعيم وزيادة عدد فحوصات الكشف عن الفيروس بين المواطنين، إضافة إلى إقرار تشريعات طارئة لزيادة إنتاج المواد الضرورية مثل الكمامات.

وقال بايدن، خلال إعلانه عن الأوامر التنفيذية، إن الأمر سيستغرق شهورا للقضاء على الوباء، بيد أن أمريكا “ستتجاوز ذلك” إذا تكاتف المواطنون.

وتأتي هذه التحركات بعد يوم من أداء بايدن اليمين الدستورية رئيسا للولايات المتحدة.

وبخلاف الرئيس السابق، دونالد ترامب، تؤكد السياسة الجديدة لبايدن على استراتيجية وطنية بدلا من الاعتماد على الولايات لتقرير ما هو الأفضل بشكل منفرد.