حزب الأمة السوداني يعلن رفضه لتمديد الفترة الانتقالية

أعلن حزب الأمة السوداني بزعامة الصادق المهدي، عن رفضه لتمديد الفترة الانتقالية وكشف عن النقاط الخلافية التي أخرت التوقيع على اتفاق السلام.

وقال الحزب في بيان أصدره حول اتفاق الثورية والحكومة الانتقالية: “نرحب بالأحباب وفد الجبهة الثورية الذي وصل الخرطوم برفقة وفد الوساطة رفيع المستوى من دولة جنوب السودان، حيث طرح الوفد علي الحكومة وتحالف الحرية والتغيير 6 نقاط ما زالت عالقة، ومطلوب التوصل لاتفاق حولها وهي تتضمن الخلاف في ملف الترتيبات الأمنية. وكذلك هيكلة القوات المسلحة السودانية ومفهومها لدي كل طرف. وكذلك الجداول الزمنية لبقاء قوات الحركات المسلحة قبل دمجها أو تسريحها. مقترحات الحكومة تقول 9 أشهر لتكملة عمليات الدمج والتسريح، ومقترح الجبهة الثورية هو 4 سنوات مع تشكيل قوات مشتركة”.