خبير روسي يتحدث عن صاروخ “أنغارا” الثقيل

لا يختلف صاروخ “أنغارا – آ 5” الروسي الثقيل المزمع إطلاقه في نوفمبر الجاري تصميميا عن صاروخ “أنغارا” الذي أطلق عام 2014.

صرح بذلك كبير مصممي صواريخ “أنغارا” الفضائية الروسية، دميتري بيتروف.

جاء ذلك على لسانه في حديث أدلى به يوم 11 نوفمبر لقناة “روس كوسموس تي في” التلفزيونية الروسية.

وحسب كبير المصممين فإن مهمة الصاروخ تنحصر في إيصال 2.4 طن من الحمولة المفيدة إلى مدار الأرض، مع العلم أن صاروخ “أنغارا” الأول الذي أطلق عام 2014 نقل طنين من الحمولة إلى مدار الأرض.

يذكر أن مؤسسة “روس كوسموس” الروسية كانت قد أفادت في أغسطس الماضي ببدء التحضيرات لإطلاق صاروخ “أنغارا – آ 5” الاختباري من مطار “بليسيتسك” الفضائي العسكري في شمال غرب روسيا.

فيما صرح مصدر في الصناعة الفضائية الروسية نهاية أكتوبر الماضي بأن إطلاق صاروخ “أنغارا – آ 5” الاختباري الثاني تم تأجيله من 24 نوفمبر إلى 28 نوفمبر الجاري.

يذكر أن “أنغارا” هي أسرة من الصواريخ الفضائية الروسية الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وفائقة الثقل. وتنشأ حاليا في مطار “فوستوتشني” الفضائي بشرق روسيا منصة لإطلاق صواريخ “أنغارا” الثقيلة وفائقة الثقل. ويتوقع أن تطلق كل الصواريخ من طراز “أنغارا” بعد إنجاز إنشاء المنصة الخاصة بها من مطار “فوستوتشني” فقط.