رئاسة الجمهورية التونسية: الرئيس قيس سعيد لم يكن وراء تكوين أي تنظيم حزبي ولا نية له في ذلك

أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية يوم الأربعاء، أن الرئيس قيس سعيد لم يكن وراء تكوين أي تنظيم حزبي ولا نية له في ذلك.

وجاء ذلك في بيان صادر عن الرئاسة بعد الإعلان عن حزب جديد يحمل اسم “الشعب يريد” وهو الشعار الذي ارتكزت عليه حملة سعيد خلال انتخابات 2019 الرئاسية.

وقال البيان: “يهم رئاسة الجمهورية أن تؤكد مجددا أن رئيس الجمهورية لم ينتم لأي حزب ولم يكن وراء تكوين أي حزب ولا نية له على الإطلاق في إنشاء تنظيم حزبي”.

وتابع: “ليس لأي كان الحق في أن يحشر رئيس الدولة في أي تنظيم مهما كان شكله”.