دولية

زلزال بقوة 6.5 يضرب شرقي إندونيسيا

أفادت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن زلزالا بقوة 6,5 درجات ضرب الخميس قبالة أرخبيل الملوك في شرقي أندونيسيا، لكن لم يتم إصدار تحذير من حصول تسونامي.

وضرب الزلزال الذي تم تحديد مركزه على بعد 37 كيلومترا شمالي شرق جزيرة أمبون في الساعة 8,46 صباحا بالتوقيت المحلي على عمق 29 كيلومترا، وفق هيئة المسح الجيولوجي.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار كبيرة في المنطقة التي تعرضت سابقا لزلازل كبيرة.
وقال مراسل لفرانس برس في أمبون “كنت نائما مع عائلتي عندما شعرت فجأة بأن المنزل يهتز”.
وأضاف “الزلزال كان حقا قويا. هربنا من منزلنا وكذلك جيراننا، الجميع كانوا مذعورين”.

وتشهد إندونيسيا نشاطا زلزاليا وبركانيا متكررا بسبب موقعها على “حزام النار” في المحيط الهادئ حيث تتصادم الصفائح التكتونية.

وفي العام الماضي أدى زلزال بلغت قوته 7,5 درجات، وتبعه تسونامي، في بالو بجزيرة سولاويسي إلى مقتل أكثر من 2200 شخص وفقدان الآلاف.

وفي ديسمبر 2004، وقع زلزال مدمر بقوة 9,1 درجات قبالة سواحل سومطرة وتسبب بموجة تسونامي أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف في منطقة المحيط الهندي، بينهم 170 ألفا في إندونيسيا.