سعد الحرير يجول في شوراع بيروت بعد ليلة ساخنة من الاحتجاجات وأعمال الشغب

جال رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري، السبت، في شوراع العاصمة بيروت بعد ليلة ساخنة من الاحتجاجات وأعمال الشغب، مؤكدا أن “بيروت ليست مكسر عصا ولن نقف متفرجين على تخريبها”.

وقال الحريري إن “الذين نظموا ونفذوا هجمات التكسير والتخريب والحرق في بيروت، لا يملكون ذرة من أهداف الثورة وقيمها، إنهم مجموعات مضللة تنجرف وراء مخطط ملعون يسعى إلى الفتنة ولمزيد من الانهيار”.

وأضاف الحريري في سلسلة تغريدات عبر “تويتر” متوجها إلى من سماهم “أهل الحكم والحكومة ورعاة الدراجات النارية” قائلا: “بيروت ليست مكسر عصا لأحد.. لا تجبروا الناس على حماية أملاكهم وأرزاقهم بأنفسهم. المسؤولية عندكم من أعلى الهرم إلى أدناه، ونحن لن نقف متفرجين على تخريب العاصمة”.

من جهة أخرى، حذر الحريري شباب وشابات الثورة بالقول إن “هذه الهجمات هدفها تأليب الرأي العام ضد التحركات الشعبية واستباق الدعوات إلى التجمع والاعتصام، احذروا المتسللين إلى صفوفكم والمتسلقين على مطالبكم”.

واندلعت الاحتجاجات أمس، لليوم الثاني على التوالي، في عدة مدن لبنانية بعد انهيار الليرة.

وبدا أن الليرة تماسكت يوم الجمعة بعد إعلان الحكومة أن البنك المركزي سيضخ الدولارات في السوق، لكن المتظاهرين عادوا مع حلول الليل، ورشقوا قوات الأمن بالألعاب النارية والحجارة في وسط بيروت ومدينة طرابلس في الشمال، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لصدهم.