عقوبات اوربية على بيلاروس ورئيسها

علن رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، أن الاتحاد الأوروبي سيفرض عقوبات قصيرة الأمد على المسؤولين البيلاروسيين المسؤولين عن حوادث العنف والتزوير في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وأشار ميشال خلال قمة استثنائية لدول الاتحاد الأوروبي الـ 27 إلى أن العقوبات الأوروبية ستطال مسؤولين بيلاروسيين وأفرادا بعينهم ولن تكون موجهة ضد الشعب البيلاروسي بشكل عام.

وأكد ميشال أن الاتحاد الأوروبي لا يستبعد فرض عقوبات على الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو وإضافته إلى قائمة العقوبات التي تحتوي على أسماء وشخصيات تقوم أوروبا بمعاقبتهم بسبب أنشطتهم وأعمالهم ومواقفهم السياسية.

كما كشف ميشال عن إجرائه أمس الثلاثاء مكالمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وشرح له موقف الاتحاد الأوروبي لبدء حوار دولي والبحث عن حلول للأزمة في بيلاروس.

وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس في التاسع من أغسطس، وذلك عقب الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها رئيس الدولة الحالي، ألكسندر لوكاشينكو.