مصدر عراقي ينفي اي علاقة للفصائل والحشد الشعبي بقصف مطار أربيل

نفى مصدر في الحشد الشعبي العراقي، اليوم الأربعاء، علاقة الحشد والفصائل الشيعية المسلحة باستهداف مطار أربيل.

وقال المصدر ، إن “الحشد الشعبي والفصائل الشيعية المسلحة لا دخل لها بقصف مطار أربيل قبل يومين، خاصة وأن القصف كان من داخل حدود إقليم كردستان”.

وأضاف أن “الفصائل كانت متفاجئة بما حدث، وكان هناك تواصلا فيما بينها بشأن معرفة الطرف الذي قام بهذه العملية ولم تعرفه حتى الآن”.

وأشار المصدر إلى اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس أركان الحشد عبد العزيز المحمداوي، وتحدث عن بعض تفاصيله.

وأكد أن “صالح أرسل دعوة للمحمداوي المعروف باسم (أبو فدك) وتناقشا بما حدث في أربيل، وأشارا إلى أهمية تهدئة الأجواء والبحث عن المتورطين في الحادثة”.

وتابع المصدر أن “الهدف من اللقاء كان لبعث رسالة إيجابية من الحشد وبالعكس”.

وتعرض مطار أربيل أمس الأول، إلى استهداف بقذائف هاون، وهو الهجوم الثاني عليه بعدما تعرض في سبتمبر الماضي إلى قصف بقذائف الهاون، واتهمت قيادات كردية آنذاك الحشد الشعبي بالوقوف وراء العملية.