مصر .. القضاء يأمر بدفن جثة مسن محبوس على ذمة قضية انتحال صفة ضابط لأكثر من 30 سنة بعد وفاته داخل الحبس

أمرت النيابة العامة في جنوب محافظة الجيزة المصرية، بدفن جثة مسن محبوس، على ذمة قضية انتحال صفة ضابط لأكثر من 30 سنة، في الهرم، بعد وفاته داخل الحبس.

وطلبت النيابة تقريرا طبيا وافيا عن سبب الوفاة، كما أمرت بتحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

وكشفت التحقيقات تفاصيل واحدة من أخطر عمليات النصب وانتحال الصفة، بعدما تبين أن المتهم، 65 عاما، انتحل صفة ضابط منذ أكثر من 30 سنة، ليتقدم لخطبة زوجته الحالية، وأوهمها أنه ضابط، وتزوجها وأنجب منها عدة أبناء.

وأضافت التحقيقات، أن المتهم استغل صفته المزيفة لتحقيق مكاسب مالية كبيرة طوال تلك المدة، وكان دائم الاحتفال وسط أسرته بحصوله على ترقيات وبإنجازات وهمية، فضلا عن التقاطه لنفسه العديد من الصور المزيفة.

وأشارت إلى أن الشرطة عثرت في منزله على كمية ضخمة من المستندات والصور والأختام والشهادات المزيفة التي تؤيد ادعاءه.

واكتشفت الواقعة بالصدفة بعدما قبض على شخص لحيازته مستندات مزورة، وبمواجهته أقر بأنه حصل عليها من ضابط شرطة، وبالتحري عن الضابط المذكور، قادت التحريات لضبط المتهم المسن.