نائب الأمين العام لـ”حزب الله”: ما تقوم به السفيرة الأمريكية لدى لبنان يدل على تراجع تكتيكي

قال نائب الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، نعيم قاسم، إن الحكومة اللبنانية الحالية باقية، مشيرا إلى أن “ما تقوم به السفيرة الأمريكية لدى لبنان دوروثي شيا، يدل على تراجع تكتيكي”.

ولفت قاسم في مقابلة على قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله”، إلى أن “كل الضغوط الأمريكية راهنا تهدف إلى تغيير الخيارات السياسية للبنان، وسلب حزب الله قدرة المقاومة التي تشكل إرباكا لإسرائيل”، وتابع قائلا: “حزب الله يقوم بمنظومة حماية وجهوزية تجعله قادرا على منع فرض خيارات الآخرين عليه”.

ورأى قاسم أن الحديث عن رحيل الحكومة اللبنانية الحالية هو “فقاعات إعلامية وسياسية” تعبر عن تمنيات السفيرة الأمريكية في لبنان، مؤكدا أن “هذه الحكومة باقية ويجب منحها الفرصة الكافية والعمل معها ودعمها”، مشيرا إلى أن “ما تقوم به السفيرة الأمريكية اليوم يدل على تراجع تكتيكي”.

ولفت قاسم إلى أن “الحرب الحالية هي حرب اقتصادية، وهي بديل في المرحلة الراهنة عن الحرب العسكرية، سواء من جهة أمريكا أو أسرائيل”، وأردف قائلا إنه” إذا وقعت الحرب مع إسرائيل فستكون قطعا هي الجهة الخاسرة”، مشددا على أن “قدرات المقاومة وحضورها أكبر بكثير من تموز 2006، وأن الكيان الإسرائيلي يعي ذلك جيدا”.

وكانت السفيرة الأمريكية لدى بيروت، أثارث جدلا واسعا بعد تصريحات انتقدت فيها حزب الله وأمينه العام حسن نصرالله، الذي حملته مسؤولية عدم التوصل إلى حلول اقتصادية في لبنان، ما دفع الخارجية اللبنانية إلى استدعائها قبل أن تطوى صفحة الجدال.