وزارة الدفاع الروسية: مقتل 211 عسكريا سوريا جراء الاشتباكات مع التشكيلات المسلحة في سوريا منذ 9 يناير

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن مقتل 211 عسكريا سوريا جراء الاشتباكات مع التشكيلات المسلحة في سوريا منذ 9 يناير.

وقال مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء يوري بورينكوف، في بيان أصدره اليوم الأربعاء: “قتل في سوريا منذ 9 يناير 211 عسكريا سوريا فيما أصيب أكثر من 300 بجروح، جراء الاشتباكات مع التشكيلات المسلحة غير الشرعية، وعمليات القصف من جانبها”.

وأضاف بورينكوف أن “حصيلة الضحايا بين المدنيين في مناطق سيطرة الحكومة جراء عمليات القصف من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية خلال الفترة ذاتها بلغت 121 قتيلا و254 جريحا”.

وأكد مدير مركز حميميم على استمرار الأعمال القتالية الضارية في منطقة إدلب لخفض التصعيد والتي بدأها مسلحو تنظيم “هيئة تحرير الشام”، المكون بالدرجة الأولى من عناصر “جبهة النصرة” المصنفة إرهابية على المستوى الدولي.

وبين بورينكوف أن هذه المنطقة شهدت، خلال الساعات الـ24 الماضية 47 خرقا لوقف إطلاق النار من قبل التشكيلات المسلحة، وأكد مع ذلك استمرار عمل 3 معابر لخروج المدنيين من أراضي سيطرة المسلحين.

وذكر أن القوات الحكومية السورية تمكنت، حتى هذا اليوم، من تحرير 27 بلدة وقرية ودينة في منطقة إدلب، مشيرا إلى أنه يجري اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لضمان عودة الأهالي فيها إلى الحياة الطبيعية في أسرع وقت.