وزير الدفاع التركي: تركيا ستتخذ كافة الإجراءات ضد الذين لا يمتثلون لوقف إطلاق النار في إدلب

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن بلاده ستتخذ كافة الإجراءات ضد الذين لا يمتثلون لوقف إطلاق النار في إدلب، بما في ذلك الراديكاليون، مؤكدا أن أنقرة “ستجبرهم على الالتزام”.

ونقلت وكالة “الأناضول”، عن أكار تصريحات أكد فيها أن تركيا سترسل وحدات عسكرية إضافية إلى إدلب السورية “بهدف تحقيق وقف إطلاق النار وجعله مستداما”، مضيفا أن أنقرة “ستقوم بمراقبة المنطقة”.

وأفادت “الأناضول” في وقت سابق من يوم، الخميس، بأن رتلا من التعزيزات العسكرية، يضم عناصر من القوات الخاصة من مختلف الوحدات التابعة للجيش التركي في عموم البلاد، توجه إلى الحدود مع سوريا.

وأوضحت الوكالة التركية أن الرتل وصل إلى قضاء ريحانلي في ولاية هطاي جنوب تركيا، حيث أتم استعداداته الأخيرة هناك، قبل أن يتوجه إلى الوحدات الحدودية بواسطة ناقلات الجنود المدرعة.

وقد أدى تقدم الجيش السوري في إدلب، آخر معقل للمسلحين في البلاد، إلى تصاعد ملموس للتوتر مع تركيا، التي دمشق بشن هجمات مستمرة على المدنيين والعسكريين الأتراك في المنطقة.

وفي السياق ذاته، أعلن الكرملين، أنه لا يرى نزاعا فيما يحدث في إدلب، بل محاربة القوات المسلحة السورية للإرهاب على أرض بلادها.