وزير الصحة الإيطالي يستبعد الإغلاق مجددا مع ارتفاع الإصابات بكورونا

قال وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا، إن حكومة بلاده لا تدرس إغلاقا جديدا للحد من الإصابات بفيروس كورونا، رغم الزيادة المطردة في عدد الإصابات المسجلة في الشهر الماضي.

وأضاف سبيرانزا لصحيفة “لا ستامبا” اليومية، اليوم الأحد: “لن يكون لدينا إغلاق جديد”، مشيرا إلى أن الوضع الحالي لا يمكن مقارنته بشهري فبراير ومارس، عندما كان المرض ينتشر خارج نطاق السيطرة، وكان من الصعب تعقب المصابين وعزلهم”.

وتابع: “أنا متفائل، أصبحت خدماتنا الصحية الوطنية أقوى بكثير”، منوها بأن إيطاليا ضاعفت عدد الأسرة في وحدات العناية المركزة.

وفي مقابلة منفصلة مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا”، قالت وكيلة وزارة الصحة، ساندرا زامبا، إنها مقتنعة بأن إيطاليا لن تفرض إغلاقا على مستوى البلاد، لكنها لم تستبعد فرض قيود على المناطق التي تشهد ارتفاعا في أعداد المصابين.

وأبلغت إيطاليا، وهي إحدى الدول الأوروبية الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات بالفيروس بأكثر من 35000 حالة وفاة، أبلغت أمس السبت عن 1071 إصابة جديدة بكورونا، بما يتجاوز 1000 حالة في يوم واحد للمرة الأولى منذ أن خففت الحكومة إجراءات الإغلاق الصارمة في مايو.