62 لاجئا يوجهون نداء استغاثة من البحر قبالة السواحل المالطية خوفا من الغرق

وجه 62 لاجئا نداء استغاثة من البحر قبالة السواحل المالطية خوفا من الغرق، وفق ما كشفت منظمة إنسانية غير حكومية، دعت الاتحاد الأوروبي وسلطات مالطا إلى إنقاذهم.

ووفق ما كتب مشروع “Alarm phone” التابع لمنظمة “Watch The Med” غير الحكومية، في تغريدة عبر “تويتر” أنه “أثناء الليل، اتصل بنا قارب في خطر، على متنه مهاجرون هاربون من ليبيا، بينهم 13 امرأة و6 أطفال”، مشيرا إلى أنهم “كانوا في منطقة البحث والإنقاذ التابعة لمالطا”.

وتابع “Alarm phone” أنه “حاولنا طوال الليل الاتصال بالقوات المسلحة المالطية، من دون جدوى، سواء عبر الهاتف أو عبر البريد الإلكتروني”.

ولفت “Alarm phone” في نداء الإستغاثة الذي أطلقه، إلى أن “الاتصال فقد بالأشخاص الذين يواجهون الخطر، عند الساعة 4:22، عندما قالوا لنا إن الماء يتسرب الى القارب”، مشيرا إلى أن “البحث عن هؤلاء الأشخاص وإنقاذهم مسؤولية تقع على عاتق الاتحاد الأوروبي، وخفر السواحل والقوات المسلحة المالطية”.

ودعا المشروع إلى إنقاذ هؤلاء اللاجئين، وقال: “لا تتركوهم يموتون في عرض البحر، مثلما فعلتم قبل أسبوعين!”، في إشارة الى قارب آخر فقد أثره وهو يحمل على متنه أكثر من خمسين مهاجرا.